كتبت / أمنية السعيد

حصلت يمنى محمد زيتون ابنة مركز ديرب نجم والطالبة بكلية تربية طفولة جامعة المنصورة تكريماً يستحق جدارتها بإنجازها المتواضع ألا وهو تصدرها على مستوى الشرقية بمسابقة مراكز الشباب فقدمت زيتون لوحة الفيسوفاء هي وزملاءها التي نالت إعجاب جميع المراكز وتصدرت مجموعة ديرب نجم مروراً بمجموعة القنايات حتى أصبحت المركز الأول

أوضحت ” زيتون ” أن بداية مشوارها كان صدفة عن طريق رغبتها بتعلم علم الكروشيه فبدأت بالتعرف عليه والتعرف على أساسيات الغرز من إحدى معلمات المدرسة ثم انتقل الأمر لوالدتها حتى أصبحت بتصنيع أول كوفية لها بالصف الخامس الابتدائي ، إصرار كاد يكون بداية النجاح

أكدت ” زيتون ” أن الداعم ليها من البداية كانت أسرتها وأخاها ” محمود ” بشكل خاص لأنه هو من وفر لها الأدوات فكان يسافر كيلومترات لمدينة القاهرة لكي يوفر لها ما تريده من لتنتج شكل فريد بأسلوب عظيم كما قام ” أحد أخواتها ” بإعادة شغفها بفن الكروشيه مرة أخرى عن طريق تقديم جهاز تابلت وهي بالعام الثاني الثانوي لكي تتعلم أساسيات الكروشيه بشكل احترافي فشاهدت العديد من الفيديوهات المتاحة على منصة اليوتيوب التي وفرت لها المعرفة بشكل أفضل لعلم الكروشيه فقامت بإنتاج لها ( مفارش وكوفيات و شال حريمي و ملابس كاجوال ) مما نالت إعجاب كل من حولها خصوصاً دكاترة الجامعة التي أشادوا بمشغولاتها الخاصة

مجرد تفاصيل وهتخليك غير أي حد ، مجرد مصنوعات صُنَعت بكل الحب
أخذت ” زيتون ” شعار La Belle وهي تعني بالجميلة ، تلك الجميلة إستوحت شعارها الخاص بها من مصدرها فالجميل لا يصنع غير الجميل ، تأمل ” زيتون ” بوجود ” جاليري ” خاص بها وبمتنجاتها لكي تصل لجمهور أكبر ويتم التعرف عليها بشكل أكثر

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews