وقع البنك الأهلي المصري بروتوكول تعاون مع شركة OPay في مصر وشمال أفريقيا بهدف تقديم خدمات الدفع والتحصيل الإلكتروني عبر الإنترنت لتيسير عمليات الدفع والتحصيل الخاصة بالشركات الصغيرة والمتوسطة داخل مصر تماشيًا مع توجهات الدولة نحو تطبيق التحول الرقمي.

حيث صرح يحيي أبو الفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري: “إن هذا التعاون يأتي دعما للخطط الاستراتيجية للدولة في إطار حرص البنك علي التوسع في نشر ثقافة استخدام الخدمات المصرفية الإلكترونية بصورة سهلة وآمنة لدي المستهلكين والتجار وتوسيع قاعدة السداد الإلكتروني في مختلف محافظات الجمهورية، وهو ما يأتي ضمن دور البنك الفعال والمتنامي في تفعيل الشمول المالي ودعم منظومة التحول الرقمي، والانتقال إلى مجتمع أقل اعتمادا علي النقد و وهو أحد مستهدفات الدولة وفقا لرؤية مصر الرقمية، مضيفا أن البنك يحرص علي تقديم خدمات مصرفية متنوعة لكافة شرائح العملاء بأعلى معدلات الكفاءة والجودة”.

ومن جانبه أوضح كريم سوس الرئيس التنفيذي للتجزئة المصرفية والفروع بالبنك الأهلي المصري: “أن تعاون البنك مع شركة OPay يأتي ليشمل أهم الخدمات التي يحتاجها عملاء المشروعات الصغيرة والمتوسطة سعيا لتلبية احتياجاتهم عبر الخدمات المصرفية الإلكترونية، مشيرا إلى سعي البنك الدائم للوصول الى أكبر عدد من التجار لتقديم حلول التجارة الإلكترونية من خلال قبول مختلف أنواع التحصيلات عبر الإنترنت باستخدام جميع أنواع البطاقات البنكية بالإضافة إلى رمز الاستجابة السريع QR code وخدمة R2P ( Request To pay ) حيث يمكن للعملاء من أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة تحصيل مستحقاتهم عن طريق الموقع الإلكتروني الخاص بهم وأيضًا توفير خدمات التقسيط لحاملي البطاقات الائتمانية من البنك الأهلي المصري”.

وعلي الصعيد الآخر صرح محمود خضر رئيس قطاع تطوير الأعمال والشراكات الاستراتيجية لشركة OPay: “إن الشراكة مع البنك الأهلي المصري تعد شراكة استراتيجية، حيث أن البنك الأهلي المصري أهم البنوك الرائدة في مجال التحصيل وعمليات الدفع الإلكتروني وتتطلع الشركة لتوسيع قاعدة العملاء في الفترة القادمة مع البنك لإتاحة مزيد من الخدمات التي سيتم الإعلان عنها قريبًا، مضيفا أن هذا التعاون يأتي من أجل تعزيز عمليات الشمول المالي، وكذلك تطبيقًا لخطة المجلس القومي للمدفوعات بإتاحة جميع أنواع التحصيلات الإلكترونية للتسهيل علي العملاء من أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة عمليات الدفع والتحصيل الإلكتروني، مضيفا أن الشركة بد أت نشاطها في مصر بمطلع العام ٢٠٢١ وحققت نجاحات مبهرة من حيث الانتشار في نقاط البيع الإلكتروني.

وأضاف محمود خضر: “إن الشركة تدعم مبادرة البنك المركزي من خلال توفير منصة إلكترونية شاملة لتقديم خدمات التحصيل والدفع الإلكتروني والإسهام في توفير حلول إلكترونية شاملة للتجار وكذلك المستخدم النهائي مما يؤدي إلى نمو سوق الدفع الإلكتروني بمصر، مشيرا إلى المبادرة الرئاسية للإصلاح الاقتصادي وما نتج عنها من قرارات ومبادرات من البنك المركزي ساهمت بشكل كبير في استقطاب المزيد من المستثمرين الأجانب للسوق المصري خلال الفترة الماضية”.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews