أدانت الولايات المتحدة الأمريكية الهجوم الإرهابي، الذي وقع السبت ٧ مايو غرب سيناء، وأسفر عن استشهاد ضابط و ١٠ جنود.

وقالت الخارجية الأمريكية، في بيان إن واشنطن كانت ولاتزال شريك قوي لمصر في مواجهة الإرهاب في المنطقة.

وأعربت الخارجية الأمريكية عن تعازيها لأسر الشهداء.

كان المتحدث العسكرى قد أعلن إحباط هجوم إرهابى على إحدى نقاط رفع المياه غرب سيناء، السبت.

وقال المتحدث العسكري “قامت مجموعة من العناصر التكفيرية بالهجوم على نقطة رفع مياه غرب سيناء وتم الإشتباك والتصدى لها من العناصر المكلفة بالعمل فى النقطة مما أسفر عن إستشهاد ضابط و 10 جندى ، وإصابة 5 أفراد وجارى مطاردة العناصر الإرهابية ومحاصرتهم فى إحدى المناطق المنعزلة فى سيناء” .

وتؤكد القوات المسلحة على إستمرار جهودها فى القضاء على الإرهاب وإقتلاع جذوره .

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews