أجرت القوات الأوكرانية تدريبات، اليوم الجمعة، في قاعدة يافوريف العسكرية في غرب أوكرانيا باستخدام صواريخ مضادة للدبابات ومنصات إطلاق ومعدات عسكرية أخرى قدمتها الولايات المتحدة في إطار صفقة أمنية قيمتها 200 مليون دولار.

وأطلق الجنود، الذين ارتدى بعضهم زياً أبيض مموهاً، صواريخ أو وقفوا يتابعون إطلاقها في حين انطلقت مركبات عسكرية في منطقة يغطيها الجليد، وفق ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

وتسلمت أوكرانيا شحنات طائرات من المساعدات العسكرية الأميركية بينما تستعد لهجوم محتمل بعد أن حشدت روسيا عشرات الآلاف من الجنود بالقرب من الحدود الأوكرانية في الأسابيع الماضية. وتنفي موسكو اعتزامها شن مثل هذا الهجوم.

وقال أندري بيستيوك المتحدث باسم الأركان العامة للجيش الأوكراني: «ستساعدنا هذه الأسلحة في وقف المركبات العسكرية وإعطابها، وستتيح لنا في المناطق الحضرية تدمير المباني التي يختبئ فيها العدو».

وقال جندي غطى وجهه ولم يكشف عن اسمه: «إذا كنت تريد السلام فاستعد للحرب».

وقال وزير الدفاع الأوكراني أوليكسي ريزنيكوف، مساء اليوم (الجمعة)، إن من المتوقع أن تصل قريباً شحنة الطائرة التالية من الأسلحة الأميركية.

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق  GooglNews